المرج ---الهجرة

سوف تبقى اسماؤكم محفورة للابد في قلوبنا , وبفضل شجاعتكم استطاعت المرج البقاء حية وبفضلكم انتجت المرج عددا من الشعراء ورجال الادب والاعمال

هذه الصفحة هي صفحة من رخام حيث حفرت اسماءكم الى الابد
اسماء المهاجرين

بتاريخ 26 \ 4 \ 1893 خليل البستاني بعمر 33 سنة في لورانس مساتشوستس

بتاريخ 29\11\1897 يوسف مارون البستاني بعمر 20 سنة في فيرا كروز المكسيك

بتاريخ 29\11\1897 يوسف طنوس البستاني بعمر 35 سنة في فيرا كروز

بتاريخ 3\12\1900 اسبر الهاشم بعمر 10 سنوات في فيرا كروز

بتاريخ 14\11\1904 سعيد مارون البستاني بعمر 30 سنة في فيرا كروز

بتاريخ 17\10\1912 سليمة شاكر البستاني بعمر 25 سنة في فيرا كروز

بتاريخ 18\4\1912 رشيده البستاني بعمر 25 سنة في نيو يورك

من 1950 الى 1960 الهجرة الحديثة

26 Avr

1893

KHALIL BISTANI (33Y)- LAWRENCE (Mass).


29 Nov

1897

JOSEPH MAROUN BISTANI (20Y) - VERA CRUZ

29 nov

1897

YOUSSEF TANNOUS BISTANI (35Y) - VERA CRUZ.


03 Dec

1900

ISBER HACHEM (10Y) - VERA CRUZ


14 Nov

1904

SAID MAROUN BESTANI (Bou Maroun)(30Y)- VERA CRUZ.

17 Oct

1912

SALIMEH CHAKER BISTANI (25Y) - VERA CRUZ


18 Avr

1912

RACHIDEH BISTANI (25Y) - NEW YORK.


Années

50/60

EMIGRES MODERNES

 

الهجرة لعبت دورا اساسيا بتاريخ المرج فالمجاعة وظلم العثمانيين نحو مسيحيي الجبل كانت المحرك الاساسي لهذه الهجرة

اختار مهاجري المرج الولايات الاميركية وجهة اساسية لهجرتهم . والملاحظ ان اللبنانيين في الوثائق الاميركية كانوا يصنفوا اما اتراك واما سوريين لان في تلك الايام كان جبل لبنان يتبع للدولة العثمانية وبما انه لم تكن لدى االمهاجرين اوراق تعريف وكانوا يسجلون اعتمادا على قسم بالشرف , لذا كانت الاسماء تتغير كتابتها حسب البلاد فيوسف مارون البستاني مثلا اصبح في المكسيك خوسيه ماريا وفي اميركا يوسف مارون

كل المغتربين من المرج عادوا الى قريتهم الا اثنين هم يوسف مارون هرب من فيرا كروز ومات في لوس انجيليس في كاليفورنيا حيث دفن ونطد البستاني الذي مات في سوريا واعيد جثمانه لدفنه في لبنان

26 Avr

1893

KHALIL BISTANI - MASSACHUSSETS

Un nom à bien retenir - KHALIL BISTANI -
اما خليل البستاني فاسمه يجب ان لا ينسى الى الابد عندما تتكلم عن المغتربين فهو الفاتح للاغتراب والذي كان اول من تجرا على المغادرة الى اميركا . فقبله بحسب ابحاثنا لم يتجرأ احد على الذهاب الى هذه الميافة سنة 1893

فخليل البستاني الذي وصل في 26\4\1893 من بيروت الى نيويورك في طريقه الى شيكاغو كان برفقة نظله و عزيزه وسليمان البستاني بحسب الكشف للباخرة سينتيانا وكان كاهنا . لم نستطع ان نجد الرابط بينه وبين من يرافقه غير انه من المرجح ان احدى النساء كانت زوجته بعد ذلك عاد الى مدينة لورانس في المساتشوستس في 29 " فالي ستريت " حيث سكن فاصبح منزله ملقى ومرجع لجميع البساتنة المهاجرين من لبنان . فلمدة سنوات كل البساتنة المهاجرين من المرج والدبية اعطوا لسلطات الموانىء في نيو يورك عنوانه كهدف اهم لذا كانوا كلهم يذهبون الى فالي ستريت في لورانس عند خليل البستاني الذي كان يستقبل جميع المهاجرين ويساعد جميع اهل الدبية والمرج فكان بعضهم يبقى للعمل في لورانس والبعض الاخر كان يغادرها نحو هدفه الاخير

29 Nov

1897

JOSEPH MAROUN BISTANI - VERA CRUZ

 

29 nov

1897

YOUSSEF TANNOUS BISTANI - VERA CRUZ

 

03 Dec

1900

ISBER HACHEM (10Y) - VERA CRUZ

 

14 Nov

1904

SAID MAROUN BESTANI (Bou Maroun) - VERA CRUZ

 

17 Oct

1912

SALIMEH CHAKER BISTANI - LAWRENCE

 

18 Avr

1912

RACHIDEH BISTANI (25Y) - New York

 


يوسف مارون البستاني 29\ 11\1897

يوسف مارون البستاني الذي اصبح شهيرا بخوسيه ماريا من مواليد الهليونه الدبية وصل في 29\11\1897 بعمر 20 سنة الى نيو يورك عند خليل البستاني ومن ثم غادر الى فيرا كروز في المكسيك ، وكان بصحبة ابن عمه يوسف طنوس البستاني 35 عاما الذي رافقه الى فيرا كروز حيث تبعته زوجته سليمه سنة 1912

اسبر الهاشم 3\12\1900 هاجر الى باخا كليفورنيا في المكسيك وكان عمره عشر سنوات

سعيد مارون البستاني 14\11\1904 لحق بعمر 30 سنة باخيه يوسف الى فيرا كروز بعد المرور الطبيعي عند خليل البستاني في نيو يورك

رشيده البستاني 18\4\1912 هي والدة سعيد البستاني هاجرت الى الولايات المتحدة بعمر 25 سنة برفقة عمها عبدالله البستاني الى نيو يورك بعد المرور التقليدي عند خليل البستاني في لورانس

كلهم عادوا الى لبنان الا يوسف مارون الذي توفي في لوس انجلس كليفورنيا حيث لجأ بعد ان تشتتت عصابته من الثوار المؤلفة من مكسيكيين وقليل من اللبنانيين على يد عصابات منافسة وقوات زاباتا الذي كان خوسيه ماريا قد ساعده لاخذ الحكم في المكسيك عندها توجه اللبنانيون الى التجارة بدل الدخول في السياسة والانقلابات

بعد تنافس مضني مع العصابات الثورية المتنافسة خسر خوسيه ماريا آخر معركة له فقتل من قتل من عصابته اما هو فتمكن من الفرار الى الولايات المتحدة عند اخيه عبدالله فبنى له منزلا فخما . لكن التاريخ يشير الى ان يوسف مارون توفي ذليلا في حديقة القصر الذي بناه لاخيه والذي اورثه لابن اخيه Joseph Maroun


Isber


سعيد البستاني ولد في عائلة مزارعة في مرج برجا , قرية في اقليم الخروب , وهو الابن الاصغر لعائلة مؤلفة من اربعة اولاد واب مزارع هو سليم راشد وهو بطبيعته منزوي وهادىء , ووالدة هي رشيدة عرفت في القرية باخت الرجال بسبب رجاحة عقلها وشجاعتها . وهي قد هاجرت بعمر 25 سنة في شهر نيسان 1912 بمعية عمها عبدالله الى الولايات المتحدة مدفوعة بشجاعتها والفقر المحيط بها فابحرت من ميناء بيروت الى مرسيليا في فرنسا ثم لبحرت من ميناء "لو هافر " الى نيو يورك حيث عملت قي معمل للخياطة لمدة ثماني سنوات وفي سنة 1920 عادت ادراجها الى لبنان مصطحبة معها مبلغا محترما من المال ابعد عن العائلة شبح الفقر والعوز وبعد سنتين من عودتها ولد سعيد

اما اسبر الهاشم كما ابناء عمه الذين هاجروا الى المكسيك عمل في تجارة الاقمشة . فبعد مروره الى كليفورنيا التحق بخوسيه ماريا في فيرا كروز حيث وبعمر 11 سنة عمل بتجارة الاقمشة وقد اخبرني انه تحت الشمس الحارقة كان يمشي بموازات السكة الحديدية وهو المسار الافضل للوصول من قرية الى اخرى لبيع الاقمشة التي كانوا يحملونها على ظهورهم وفي بعض الاحبان على ظهور الحمير . كانوا دائما معرضين الى السرقة من قبل العصابات المتنافسة ولذلك الف خوسيه ماريا ابن عمه عصابة لحماية مزرعته وتجارتهم وقد اخبر اسبر القصة التالية

في احد الايام استيقظ باكرا مع اصحابه واقاربه تجار الاقمشة مثله فاطعموا , الساعة الرابعة صباحا البقرات الست التي يملكونها في المزرعة , وحملوا احمال الاقمشة على ظهورهم وساروا بمحاذات سكة الحديد قاصدين قرية اخرى لبيع بضائعهم وفي منتصف الطريق هاجمتهم عصابة قطاع طرق وسلبتهم كل ما يملكون حتى ثيابهم الداخلية , فاضطروا الى العودة الةى المزرعة دون ثياب .

وعند وصولهم وجدوا ان بيتهم قد سلب وحرق وسلبت ابقارهم . هذه القصة تعطي فكرة عما كان يعيشه المغتربون في المكسيك وعن الاجواء المحيطة بهم . اما الذين بقوا في لورانس او نيو يورك في الولايات المتحدة فكانت حياتهم اسهل وقد لستطاعوا العودة الى لبنان وبحوزتهم مبالغ اكبر من المال ثم انقطعت الهجرة حتى الخمسينات حين نجح مهاجر من الدبية وهو اميل البستاني ابن عم بساتنة المرج لبناء امبراطورية اعمال عمت العالم كله وظف فيها العديد من اقاربه الذين هاجروا للعمل في شركاته . فاقتحم بهم الخليج الفارسي وكون في معظم بلاده شركة ضخمة اسمها شركة " كات " وهي ما زالت تعمل حتى يومنا هذا .

ان اميل البستاني هو من قتح ابواب الخليج اولا لرامز البستاني ثم لنكد البستاني

سنة 1950 ذهب رامز البستاني للعمل في شركة كات في الكويت

سنة 1950 ذهب انور القزي للعمل في شركة كات في قطر

سنة 1960 ذهب نكد البستاني للعمل في شركة كات في الكويت ثم انتقل الى ابو ظبي

سنة 1960 ذهب شوقي البستاني للعمل عند نكد في ابو ظبي

Années

50

RAMEZ SALIM BOUSTANI - Koweit

 

Années

50

ANWAR AZZI - QATAR.

 

Années

60

NAKAD ELIAS BOUSTANI - ABU DHABI

 

Années

60

SHAWKI HALIM BOUSTANI - ABU DHABI.

 

 

 

www.000webhost.com